الأربعاء، 28 يوليو، 2010

لـيلـة الـغدر













في يوم الخميس الموافق 2/8/1990 هاجمت القوات العراقية البعثية ، دولة الكويت والتي ساعدت العراق في الرخاء والشدة ودعمته ماديا ومعنويا ، ولكن تآمر الطاغية المقبور صدام حسين وأعوانه بغزو دولة الكويت ..

وهذه بعض تفاصيل الغزو الغادر على دولة الكويت ، بدأت العمليات العسكرية العراقية، في تمام الساعة 00:00 ، أي في منتصف ليلة 2 أغسطس 1990، بدفْع مفرزتَين متقدمتَين ، من مناطق تمركزهما في جنوبي العراق، في اتجاه الحدود الكويتية الشمالية، بهدف اختراقها، والوصول إلى مشارف مدينة الكويت.
المفرزة المتقدمة الأولى، بقوة لواء مدرع من الفرقة 9 المشاة الآلية كان اسمها (توكلنا)، مدعمة بفوج استطلاع. تتقدم على محور: أم قصر ـ الصبية ـ جسر بوبيان، ومهمتهما اختراق الحدود الشمالية للكويت، والوصول إلى منطقة بحرة، شمال جون الكويت، في خلال 3 ساعات، ثم تواصل تقدمها إلى مدينة الكويت.

والمفرزة المتقدمة الأخرى، بقوة لواء مدرع من الفرقة 23 المدرعة اسمها (حمورابي)، مدعمة بفوج استطلاع. تتقدم على محور: صفوان ـ العبدلي، ومهمتها اختراق الحدود الشمالية للكويت، ثم الوصول إلى منطقة الجهراء، غرب جون الكويت، في الوقت نفسه الذي تصل فيه المفرزة المتقدمة الأولى إلى منطقة بحرة ، ثم تواصل تقدمها جنوبا إلى منطقة الوفرة.

وفي الوقت الذي بدأت فيه قوات المفرزتَين المتقدمتَين اختراق الحدود الدولية الكويتية، تحركت القوة الرئيسية ، من منطقة الهجوم خلف مفرزتَيها. وفي الساعة الواحده صباحا ، يوم 2 أغسطس، بدأت هذه القوات تخترق الحدود الكويتية، من خلال قطاعَي الاختراق، بقوة باقي الفرقتَين، 9 المشاة الآلية، و 23 المدرعة. كما دُفعت الكتيبتان 65 و68 المغاوير (الكوماندوز)، مع أربعة ألوية مدفعية، بغرض إسناد أعمال قتال القوة الرئيسية المهاجمة، لسرعة الوصول إلى منطقتَي بحرة والجهراء، في الوقت المحدد.

وأثناء تقدم المفارز المدرعة العراقية، تعرضت لمقاومات قوية، من قوات الجيش الكويتي مثل : القوة البرية لواء المغاوير و حرس الحدود وقوات الشرطة، التي كانت تنتشر حول مخافر الحدود المشتركة. فاشتبكت معها وتم تأخيرها ساعات ، وتابعت تقدمها، تحت ستر نيران المدفعية والدبابات، و في أثناء القتال دارات عدة معارك غير متكافئة مثل معركة جال اللياح و جال المطلاع شرقي الجهراء ومعركة قصر دسمان ومعركة الجسور كما كانت للقوة الجوية الكويتية لها دور كبير في هذا اليوم حيث تم اسقاط عدد كبير من الهيلوكبترات العراقية .. و بحلول يوم 4 أغسطس كانت القوات العراقية قد سيطرت على كامل التراب الكويتي ..

السبت، 17 يوليو، 2010